الراعي الرسمي لشبكة نحن العرب : ( مجلة سيرف نت تكنولوجي ) عالم التقنية والبرامج والتطبيقات


العودة   منتديات شبكة نحن العرب ملتقى كل العرب > الأقسام العامة > الدين الإسلامي الحنيف

الدين الإسلامي الحنيف مواضيع الدين الإسلامي , القرآن والأحاديث وقصص الأنبياء وأحكام الشريعة والأناشيد

  • اضغط على تبليغ في حالة وجدت أي مشاركة مخالفة لقوانين المنتدى
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 08 - 01 - 2008, 12:29 AM   #1
.:: عــضـــــــو ::.
تاريخ التسجيل: 01 - 2008
الإقامة: الحجاز..
الجنس : ذكر
المشاركات: 10
حساباتي في:
الجارف will become famous soon enough
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى الجارف إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى الجارف
افتراضي أدعية مختااااااااارة من الكتاب والسنة للاهمية




أدعية مختااااااااارة الكتاب والسنة للاهمية besmsalam.gif

الحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحابته أجمعين.. أما بعد:

فإنه مما لاشك فيه أن الدعاء المشروع هو الذي يتقبله الله جل وعلا بخلاف الدعاء الذي يحوي مخالفة شرعية في اللفظ أو الهيئة وهاهنا سنورد بعض الأدعية المأثورة كي يتبين للقارئ إذا وقف على هذه الأدعية الفروق الواضحة بينها وبن بعض الأدعية المبتدعة وليدرك بنفسه هذه الحقيقة، ، ولا يستبدل الخبيث بالطيب، ولا الذي هو أدنى بالذي هو خير، فيكون من الخاسرين، كما هو حال البعض، حيث تركوا الأدعية المأثورة واخترعوا لأنفسهم أوراداً شركية.


وإذا اتضح هذا، فإننا نختار نماذج قليلة، لأنها أمثلة لما هو معلوم ميسر لمن أراده في كتب السنة المشرفة، وفي كتب الأدعية الصحيحة-، ونبدأ أولاً بالأدعية الواردة في الكتاب العزيز:

أدعية مختااااااااارة الكتاب والسنة للاهمية rosyswet.bmp

أ- نماذج من الأدعية الواردة في الكتاب العزيز:

((إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ)) * ((اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ)) * ((صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلا الضَّالِّينَ)) [الفاتحة: (5-7)].

((رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ)) [البقرة:201].

((رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلا تُحَمِّلْنَا مَا لا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ)) [البقرة:286].

((رَبَّنَا لا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ)) [آل عمران:8].

((رَبَّنَا إِنَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ)) [آل عمران:16].

((رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ)) [آل عمران:147].

((رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ)) *

((رَبَّنَا إِنَّكَ مَنْ تُدْخِلِ النَّارَ فَقَدْ أَخْزَيْتَهُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ)) *

((رَبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِيًا يُنَادِي لِلإِيمَانِ أَنْ آمِنُوا بِرَبِّكُمْ فَآمَنَّا رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الأَبْرَارِ)) * ((رَبَّنَا وَآتِنَا مَا وَعَدْتَنَا عَلَى رُسُلِكَ وَلا تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّكَ لا تُخْلِفُ الْمِيعَادَ)) [آل عمران:191-194)].

((رَبِّ قَدْ آتَيْتَنِي مِنَ الْمُلْكِ وَعَلَّمْتَنِي مِنْ تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ فَاطِرَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ أَنْتَ وَلِيِّي فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ تَوَفَّنِي مُسْلِمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ)) [يوسف:101].

((رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاةِ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ)) *

((رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ)) [إبراهيم: (40-41)]،

((رَبَّنَا آتِنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا)) [الكهف:10].

((رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ)) [الأحقاف:15].

((رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالإِيمَانِ وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ)) [الحشر:10].

((رَبَّنَا عَلَيْكَ تَوَكَّلْنَا وَإِلَيْكَ أَنَبْنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ)) *

((رَبَّنَا لا تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لِلَّذِينَ كَفَرُوا وَاغْفِرْ لَنَا رَبَّنَا إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ)) [الممتحنة: (4-5)].

((قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ)) * ((مَلِكِ النَّاسِ)) * ((إِلَهِ النَّاسِ)) * ((مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ))* ((الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ)) * ((مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ)) [الناس: (1-6)].



ب- نماذج من الأدعية الواردة في السنة المطهرة:



{اللهمّ أنت ربي لا إله إلا أنت، خلقتني وأنا عبدُك، وأنا على عهدك ووعدِك ما استطعت، أعوذُ بك من شر ما صنعت، أبوءُ لك بنعمتك علي، وأبوء بذنبي، اغفر لي فإنه لا يغفر الذنوبَ إلا أنت} [ البخاري رقم: (6306)].



{اللهمّ اغْفِرْ خَطِيْئَتِي وجَهْلِي، وإسرَافِي في أَمْرِي، وما أنت أَعْلَمُ بِهِ مِنّي. اللهم اغفر لي جِدّي وهَزْلِي، وخَطَئِي وعَمْدِي، وكلُّ ذلك عندي. اللهم اغفر لي ما قَدَّمْتُ وما أَخّرْتُ، وما أَسْرَرْتُ وما أَعْلَنْتُ وما أنت أعلمُ بهِ مِني، أنتَ المقدّمُ وأنت المؤخرُ، وأنتَ على كل شيء قدير} [البخاري ح رقم: (6398)، ومسلم ح رقم: (2719)].

{اللهم إني ظلمتُ نفسي كثيراً، ولا يغفر الذنوبَ إلا أنتَ؛ فاغفر لي مغفرةً مِنْ عندِك وارْحَمْنِي، إنك أنت الغفور الرحيم} [تقدم].

{اللهم إني عَبْدُكَ وابنُ عَبْدِكَ، وابنُ أَمَتِكَ، نَاصِيَتِني بيدِكَ، ماضٍ فِيّ حكمُكَ، عدلٌ فيّ قضاؤُك، أسألكَ بكلّ اسم هُوَ لَكَ، سمَّيتَ به نَفسَك، أو عَلَّمْتَه أحداً مِنْ خَلْقِكَ، أو أَنْزَلْتَه في كتابك، أو اسْتَأْثَرْتَ به في علم الغيبِ عندَك: أن تجعل القرآنَ العظيمَ ربيعَ قَلْبِي، ونورَ صَدْرِي، وجَلاَءَ حزني، وذهابَ هَمِّي} [انظر: السلسلة الصحيحة رقم (198)].

{اللهم إني أسألك بأني أشهدُ أنكَ أنت الله لا إله إلا أنت، الأحدُ الصمدُ، الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد} [تقدم]. {اللهم إني أعوذُ بِرضَاكَ من سَخَطِكَ، وبمُعَافَاتِكَ من عُقُوْبَتِكَ، وبكَ مِنْكَ لا أُحْصِي ثناءً عليكَ، أنتَ كما أثنيتَ علىَ نفسِكَ} [مسلم رقم (486)].

{اللهمَّ آتِ نَفْسِي تَقْوَاهَا وَزَكِّهَا أنتَ خَيرُ من زَكَّاهَا، أنتَ وَلِيُّهَا ومولاها، اللهم إني أعوذ بك من علم لا ينفعُ، ومن قلب لا يَخْشَعُ، ومن نَفْسٍ لا تَشْبَعُ، ومن دعوةِ لا يُسْتَجَابُ لها} [مسلم رقم (2722)].

{اللهمّ فاطرَ السمواتِ والأرضِ، عالمَ الغيبِ والشهادةِ، لا إله إلا أنتَ ربّ كل شيءٍ ومليكه، أعوذ بك من شرِّ نفسي، ومن شرِّ الشيطان الرجيمِ وشركه، وأَن أَقْتَرِفَ على نفسي سُوْءاً أو أَجُرَّهُ على مسلم} [تقدم].

{اللهم إني أعوذُ بك من عذابِ جَهَنَّمَ، وأعوذ بك من عذاب القبر، وأعوذُ بكَ مِنْ فِتْنَةِ المسيحِ الدجّال، وأعوذُ بِكَ من فتنةِ الْمَحْيَا وَالْمَمَاتِ} [تقدم].

{اللهم أَسْلَمْتُ نَفْسِي إِلَيْكَ، وَوجّهْتُ وَجْهِي إِلَيْكَ، وَفَوَّضْتُ أَمْرِيْ إِلَيكَ، وَأَلْجَأْتُ ظَهْرِي إِلَيْكَ، رَغْبَةً وَرَهْبَةً إليك، لا مَلْجَأَ ولا مَنْجَا منك إلأَ إِلَيْكَ. اللهم اَمنتُ بكِتَابكَ الذي أَنْزَلْتَ، وَبنَبيِّكَ الذي أَرْسَلْتَ} [دعاء النوم، تقدم].

{اللهم إني أَسْتَخِيْرُكَ بعلمِكَ، وأَسْتَقْدِرُكَ بِقُدْرَتِكَ، وأَسْأَلُكَ من فَضْلِكَ العظيم؛ فَإنَّكَ تَقْدِرُ ولا أَقْدِرُ، وَتَعْلَمُ ولا أَعْلَمُ، وأنتَ عَلاّمُ الغيوبِ. اللَّهُمّ إنْ كَنتَ تَعْلَمُ أن هذا الأمرَ (ويسمّي حاجته) خيرٌ لي في دِيْنِي وَمَعَاشي وعَاقِبَة أَمْرِي [أو: عَاجِلِ أمري وآجله، فَاقْدُرْهُ لي ويَسّرْهُ لي ثم بَارِكْ لي فيه. وإن كنتَ تعلمُ أن هذا الأمرَ (ويسمّي حاجته) شرٌ لي في دِيْنِي ومَعَاشِيْ وعَاقِبَةِ أَمْرِي [أو: عَاجِلِ أَمْري وآجِلِه] فاصْرِفْه عَنّي واصرفني عنه، واقدُر لي الخيرَ حيث كان ثم رَضِّنِي به} [دعاء الاستخارة، البخاري رقم (1162)، (6382)].

{اللهمّ إنِّي أَسْأَلُكَ الهُدى، والتُّقَى، والعَفَافَ، وَالْغِنَى} [مسلم رقم (2721)].



{اللهُم أَصْلِحِْ لِي دِيْنِي الذي هو عِصْمَةُ أَمْرِي، وأَصْلِحْ لي دُنْيَايَ التي فيها مَعَاشِي، وأصْلِحْ لي آخِرَتِي التي فيها مَعَادِي، واجْعَلِ الحياةَ زِيَادَةَ لي في كل خيرِ، واجْعَلِ الموتَ راحةً لي مِنْ كُلّ شر} [مسلم رقم (2720)].

*************************


يمكن تصنيف الأدعية في الصلاة إلى :-

1- الدعاء بما جاء في القرآن والسنة.

2- الدعاء بالأدعية المأثورة عن الصحابة والسلف عموما.

الدعاء بما ليس في القرآن ولا في السنة ولا في الأثر، وهو نوعان:-

3- دعاء يشبه الدعاء المأثور.

4- دعاء لا يشبه الدعاء المأثور.

أما الدعاء بما جاء في القرآن والسنة فهو جائز إجماعا إلا ما حكاه ابن بطال عن النخعي وطاووس فإنهما قصرا الجواز على ما جاء في القرآن فقط، وقد غضب أحمد بن حنبل حينما سئل عن هذا المذهب، فقد قيل له : إن هؤلاء يقولون : لا يدعو في المكتوبة إلا بما في القرآن . فنفض يده كالمغضب , وقال : من يقف على هذا , وقد تواترت الأحاديث عن رسول الله أدعية مختااااااااارة الكتاب والسنة للاهمية salla-allah.gif بخلاف ما قالوا " رواه الأثرم.



وقد نسب غير واحد هذا المذهب أيضا لأبي حنيفة (أعني عدم الجواز إلا بما جاء من دعاء في القرآن) ولكن هذا ليس مذهبه على الصحيح، وسنبين ذلك بعد.



ولست أدري ماذا يمكن أن يقوله من قصر الدعاء على القرآن في أدعية السنة المأثورة عن النبي أدعية مختااااااااارة الكتاب والسنة للاهمية salla-allah.gif ، التي ليست مقتبسة من القرآن فضلا عن أن يكون منصوصا عليها فيه. طالع هنا الأدعية المأثورة في الصلاة.



وأما الدعاء بالمأثور عن الصحابة والسلف فحكمه حكم النوع الأول، أي يجوز الدعاء به في قول عامة أهل العلم إلا من استثنينا ( أعني النخعي وطاوس).



وأما الدعاء بما يشبه المأثور، فالدعاء به محل خلاف بين العلماء، ولا بد من بيان المقصود بشبه الدعاء للمأثور قبل بيان مذاهب العلماء في حكمه.



يقصد الحنابلة بهذا المصطلح (الدعاء بما يتقرب به إلى الله عز وجل مما ليس بمأثور , ولا يقصد به ملاذ الدنيا ) فهو دعاء لنيل ما أعده الله لعباده الطائعين في الآخرة، ودعاء بصلاح الدين، وأما متع الدنيا من المال والدار والمتاع والزوجة والعمل والسفر و...فهذا لا يدخل فيه، بل يدخل في النوع الرابع. وقد تردد الحنابلة في حكم الدعاء بهذا النوع ، فظاهر كلام الخرقي وجماعة من الحنابلة أنه لا يجوز , ويحتمله كلام أحمد ; فإن الأثرم حكى عنه قال :" قلت لأبي عبد الله : إذا جلس في الرابعة يدعو بعد التشهد بما شاء ؟ قال : بما شاء لا أدري , ولكن يدعو بما يعرف وبما جاء ".



وحكى عنه ابن المنذر , أنه قال : لا بأس أن يدعو الرجل بجميع حوائجه ; من حوائج دنياه وآخرته . وقال ابن قدامة عن هذا القول الأخير : " وهذا هو الصحيح , إن شاء الله تعالى ; لظواهر الأحاديث , فإن النبي أدعية مختااااااااارة الكتاب والسنة للاهمية salla-allah.gif قال : " ثم ليتخير من الدعاء " , وقوله : " ثم يدعو لنفسه بما بدا له " . وقوله : " ثم ليدع بعد بما شاء " .



والحنفية أضيق المذاهب الأربعة في هذه المسألة ، فهم – على أوسع أقوالهم- يجوزون الدعاء بما جاء في القرآن وما جاء في السنة وما جاء على لسان السلف، وأما مالم يأت في واحد من هذه الثلاثة، فهو عندهم نوعان:-



الأول : ما لا يمكن طلبه إلا من الله ( مثل الهداية والمغفرة، والجنة والعياذ من النار) فهذا يجوز الدعاء به في الصلاة عندهم.

الثاني: ما لا يستحيل طلبه من الناس ( مثل المال ، والزواج من امرأة معينة ، وطلب وظيفة معينة) فهذا لا يجوز الدعاء به في الصلاة.



ومذهب الحنفية هنا مذهب عسير على غير أهل العلم، فالالتزام به يحتاج إلى معرفة الأدعية التي جاءت في القرآن والسنة والآثار، ومعرفة ما يمكن طلبه من الناس وما لا يمكن، فتفريعا على مذهبهم، يجوز أن يدعو المصلي لنفسه بالمغفرة ولأبيه ولعمه ولخاله؛ لأن الدعاء بالمغفرة وارد في القرآن ، ويجوز أن يسأل المصلي الله الحج لنفسه ولمن شاء؛ لأن الحج لا يٍسأل إلا منه سبحانه، ويجوز أن يسأل المصلي الرزق مطلقا لنفسه ولمن شاء؛ لأن الرزق لا يٍسأل إلا منه سبحانه، فإذا خصص الرزق بالمال فلا يجوز لأن المال يسأل من الله ومن الإنسان.



ومعنى هذا أن الدعاء بالنوع الأخير ممنوع عند الحنفية والحنابلة.

وأما عند المالكية والشافعية فيجوز الدعاء بما بدا للإنسان سواء أكان في القرآن أو في السنة أو لا[1].



ولكن ما الذي حدا بالحنفية والحنابلة إلى منع المصلي من الدعاء بما منعوه منه؟

السبب في ذلك ما فهموه من قوله أدعية مختااااااااارة الكتاب والسنة للاهمية salla-allah.gif : " إن هذه الصلاة لا يصلح فيها شيء من كلام الناس إنما هو التسبيح والتكبير وقراءة القرآن" رواه مسلم وغيره من حديث معاوية بن الحكم السلمي.



فقد فهموا منه أن ما يجوز طلبه من الناس كلام من كلام الناس؛ لأن الناس يتكلمون به فيما بينهم، وطلب ملاذ الدنيا من هذا النوع.



بينما رأى المالكية والشافعية أن هذا الحديث- حتى لو أخذت منه هذه الدلالة – فإن ثمة حديثا آخر يدل بوضوح على جواز أي دعاء ، ولا يقصره على دعاء دون آخر. ذلك ما رواه البخاري وغيره من حديث عبد الله بن مسعود قال : "عن عبد الله قال كنا إذا كنا مع النبي أدعية مختااااااااارة الكتاب والسنة للاهمية salla-allah.gif في الصلاة قلنا السلام على الله من عباده السلام على فلان وفلان فقال النبي أدعية مختااااااااارة الكتاب والسنة للاهمية salla-allah.gif لا تقولوا السلام على الله فإن الله هو السلام ولكن قولوا التحيات لله والصلوات والطيبات السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين فإنكم إذا قلتم أصاب كل عبد في السماء أو بين السماء والأرض أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله ثم يتخير من الدعاء أعجبه إليه فيدعو".



ومما يدل كذلك على جواز كل دعاء في الصلاة أن السلف استحدثوا لأنفسهم أدعية لم تكن في القرآن ولا في السنة. وقد روى عن ابن عمر أنه قال: إنى لأدعو فى صلاتى حتى لشعير حمارى وملح بيتى، وعن عروة بن الزبير مثله.

وجاء عن أحمد بن حنبل أنه كان يقول في سجوده : " اللهم كما صنت وجهي عن السجود لغيرك فصن وجهي عن المسألة لغيرك .



وقد روى أبو داود وغيره عن بعض أصحاب النبي أدعية مختااااااااارة الكتاب والسنة للاهمية salla-allah.gif قال،قال النبي أدعية مختااااااااارة الكتاب والسنة للاهمية salla-allah.gif لرجل: " كيف تقول في الصلاة قال أتشهد وأقول اللهم إني أسألك الجنة وأعوذ بك من النار أما إني لا أحسن دندنتك ولا دندنة معاذ فقال النبي أدعية مختااااااااارة الكتاب والسنة للاهمية salla-allah.gif حولها ندندن".

فهذا رجل من صحابته يدعو بما يحسن دون أن يقيد نفسه بالمأثور فيقره رسول الله أدعية مختااااااااارة الكتاب والسنة للاهمية salla-allah.gif.



وما أجمل ما حكاه ابن بطال عن ابن سيرين أنه قال: يجوز الدعاء فى المكتوبةبأمر الآخرة، فأما الدنيا فلا، فقال ابن عون: أليس فى القرآن: {واسألوا الله من فضله} [النساء: 32]؟، فسكت.

ومما يدل بوضوح على سؤال حاجات الدنيا والآخرة حديث الاستخارة ، ففيه: " كانرسول الله أدعية مختااااااااارة الكتاب والسنة للاهمية salla-allah.gif يعلمنا الاستخارة في الأمور كلها كما يعلمنا السورة من القرآن يقول إذا هم أحدكم بالأمر فليركع ركعتين من غير الفريضة ثم ليقل اللهم إني أستخيرك بعلمك وأستقدرك بقدرتك وأسألك من فضلك العظيم فإنك تقدر ولا أقدر وتعلم ولا أعلم وأنت علام الغيوب اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر خير لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري أو قال عاجل أمري وآجله فاقدره لي ويسره لي ثم بارك لي فيه وإن كنت تعلم أن هذا الأمر شر لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري أو قال في عاجل أمري وآجله فاصرفه عني واصرفني عنه واقدر لي الخير حيث كان ثم أرضني قال ويسمي حاجته" ففيه الدعاء بحاجات الدنيا والآخرة وتسميتها من غير تخصيص.



وعلى ذلك فالراجح جواز الدعاء بخيري الدنيا والآخرة بأي صيغة شاء المصلي وإن كان الأولى الدعاء بالمأثور، ولا بأس كذلك من تحديد الشخص الذي يدعو له الإنسان وذكره بسمه، فقد ذكر النبي أدعية مختااااااااارة الكتاب والسنة للاهمية salla-allah.gif جماعة بأسمائهم في الصلاة يدعو لهم ، وجماعة يدعو عليهم ، من ذلك ما رواه البخاري ومسلم من حديث أبي هريرة قال : " وكان رسول الله أدعية مختااااااااارة الكتاب والسنة للاهمية salla-allah.gif حين يرفع رأسه يقول سمع الله لمن حمده ربنا ولك الحمد يدعو لرجال فيسميهم بأسمائهم فيقول اللهم أنج الوليد بن الوليد وسلمة بن هشام وعياش بن أبي ربيعة والمستضعفين من المؤمنين اللهم اشدد وطأتك على مضر واجعلها عليهم سنين كسني يوسف،وأهل المشرق يومئذ من مضر مخالفون له".

وماورد من ادعية الخاصة بالرقية الشرعية..

فالرقية الشرعية جعلها الله عز وجل سبباً للشفاء بإذنه تعالى، وقد وردت أحاديث كثيرة جداً في بيان كيفية الرقية الشرعية.
وخير ما يستشفى به كتاب الله عز وجل، وقد أرشدنا النبي أدعية مختااااااااارة الكتاب والسنة للاهمية salla-allah.gif إلى قراءة المعوذتين والفاتحة على المريض، وإن كان القرآن كله شفاء. كما قال الله عز وجل:وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ [الإسراء:82].
إلا أن هذه السور أرجى في حصول المقصود إن شاء الله، وأما الأدعية من السنة فكثيرة منها:
قوله أدعية مختااااااااارة الكتاب والسنة للاهمية salla-allah.gif: أذهب البأس رب الناس، واشف أنت الشافي، لا شفاء إلا شفاؤك شفاءً لا يغادر سقماً. رواه البخاري ومسلم.
ومنها: قوله أدعية مختااااااااارة الكتاب والسنة للاهمية salla-allah.gif لعثمان بن أبي العاص لما اشتكى إليه وجعاً يجده في جسده فقال له أدعية مختااااااااارة الكتاب والسنة للاهمية salla-allah.gif: ضع يدك على الذي تألم من جسدك وقل: بسم الله ثلاثاً ... وقل سبع مرات: أعوذ بالله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر.
ومنها: ما رواه أبو داود عن أبي الدرداء قال: سمعت رسول الله أدعية مختااااااااارة الكتاب والسنة للاهمية salla-allah.gif يقول: من اشتكى منكم شيئاً أو اشتكاه أخ له فليقل: ربنا الله الذي في السماء تقدس اسمك، أمرك في السماء والأرض كما رحمتك في السماء، اجعل رحمتك في الأرض، اغفر لنا حوبنا وخطايانا أنت رب الطيبين أنزل رحمة من رحمتك وشفاء من شفائك على هذا الوجع فيبرأ.
ويمكن للاخوة والاخوات الرجوع إلى بعض الكتب المعتمدة من كتب الأذكار والأدعية مثل: صحيح الكلم الطيب للشيخ الألباني ، وحصن المسلم للقحطاني ففيهما شيء كثير من الأدعية الصحيحة.

والله أعلم .

أدعية مختااااااااارة الكتاب والسنة للاهمية rosyswet.bmp



--------------------------------------------------------------------------------


[1] - إلا الدعاء المحرم أصلا، كالدعاء بإثم أو قطيعة رحم، أو الاعتداء في الدعاء كطلب المستحيل.

مراجع قيمة..

أدعية مختااااااااارة الكتاب والسنة للاهمية logo_arabic1.gif


أدعية مختااااااااارة الكتاب والسنة للاهمية da3y_02.jpg

أدعية مختااااااااارة الكتاب والسنة للاهمية logo.gif

أدعية مختااااااااارة الكتاب والسنة للاهمية Logo.jpg

أدعية مختااااااااارة الكتاب والسنة للاهمية alshqar_9.gif




الجارف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10 - 01 - 2008, 03:04 PM   #2
.:: عضو مــــاســــي ::.
تاريخ التسجيل: 05 - 2006
الجنس : ذكر
المشاركات: 2,974
حساباتي في:
جلاد has a brilliant futureجلاد has a brilliant futureجلاد has a brilliant futureجلاد has a brilliant futureجلاد has a brilliant futureجلاد has a brilliant futureجلاد has a brilliant futureجلاد has a brilliant futureجلاد has a brilliant futureجلاد has a brilliant futureجلاد has a brilliant future
افتراضي رد: أدعية مختااااااااارة من الكتاب والسنة للاهمية

جزاك الله خير
جلاد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 18 - 01 - 2008, 04:02 AM   #3
.:: عــضـــــــو ::.
تاريخ التسجيل: 01 - 2008
الإقامة: الحجاز..
الجنس : ذكر
المشاركات: 10
حساباتي في:
الجارف will become famous soon enough
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى الجارف إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى الجارف
افتراضي رد: أدعية مختااااااااارة من الكتاب والسنة للاهمية

اشكر اخي الكريم جلاد كريم المرور بطيب الرد واشمله وفقك الله ورعاك..
الجارف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 18 - 01 - 2008, 08:32 AM   #4
مشرفة سابقاً

الصورة الرمزية مريومه
تاريخ التسجيل: 11 - 2007
الإقامة: لفجيرة - العين
الجنس : أنثى
المشاركات: 1,695
حساباتي في:
مريومه has much to be proud ofمريومه has much to be proud ofمريومه has much to be proud ofمريومه has much to be proud ofمريومه has much to be proud ofمريومه has much to be proud ofمريومه has much to be proud ofمريومه has much to be proud ofمريومه has much to be proud of
افتراضي رد: أدعية مختااااااااارة من الكتاب والسنة للاهمية

جعل موضوعك في ميزان حسناتك ..
مريومه غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كتب ألكترونية منوعه لمحبي القراءة ظبياني كول المنتدى العلمي 16 03 - 10 - 2011 06:51 PM
طبقات الأطباء - أحمد بن القاسم بن خليفة بن يونس ، الخزرجي ، موفق الدين ، أبو العباس ، د علي الصحة والطب وطب الأعشاب 140 27 - 04 - 2011 07:12 PM
مكتبة الكتب الالكترونية الكاملة النادرة للكمبيوتر هيليــن منتدى البرامج والكمبيوتر 79 16 - 02 - 2011 12:37 AM
مجموعه كبيره من الكتب الاسلاميه مميزه وممتعه ظبياني كول ركن القرآن الكريم والمحاضرات والفتاوى 14 30 - 10 - 2010 02:10 PM
.: المكتبة العلمية :. greenboys منتدى البرامج والكمبيوتر 7 24 - 09 - 2009 02:34 PM


الساعة الآن 07:10 AM.

Hosting by ServNT.Com
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
الموقع لا يمثل أي جهةٍ رسميةٍ وليس له علاقة بأي تنظيمات أو جهات ولا يتحمل أي مسؤولية تجاه ما ينشره الأعضاء