الراعي الرسمي لشبكة نحن العرب : ( مجلة سيرف نت تكنولوجي ) عالم التقنية والبرامج والتطبيقات


العودة   منتديات شبكة نحن العرب ملتقى كل العرب > الاقسام الأدبية والعلمية > المنتدى العلمي

المنتدى العلمي المواضيع الثقافية والعلمية والشروحات والعلوم بأنواعها واللغات وكل ما يتعلق بالتدريس والمراحل الدراسية

  • اضغط على تبليغ في حالة وجدت أي مشاركة مخالفة لقوانين المنتدى
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 22 - 05 - 2011, 01:19 PM   #16
.:: عضو مــــاســــي ::.

الصورة الرمزية د علي
تاريخ التسجيل: 01 - 2011
الإقامة: سوريا دمشق
الدولة: Syria
الجنس : ذكر
المشاركات: 6,438
حساباتي في:
د علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond repute
إرسال رسالة عبر مراسل ICQ إلى د علي
افتراضي رد: الموسوعة الشاملة لشعراء المهجر




2- اهتمامهم بالنثر :
كان أدباء الرابطة القلمية أكثر اهتماما بالنثر من أدباء العصبة الأندلسية الذين أوشك أدبهم أن يقتصر على الشعر، ومن كتب جبران النثرية " عرائس المروج " ، " الأجنحة المتكسرة " ، وكتاب " الغربال " لميخائيل نعيمة.
3- ميلهم إلى الرمز :
وفيه يرمز الشاعر إلى المعنى الذي يريده عن طريق التعبير عن الأشياء الحسية تعبيراً يشير إلى ما يريد دون تصريح به. ومن ذلك قصيدة التينة الحمقاء لإيليا، و فيها يتصور أن هذه التينة بخلت بظلها و ثمرها على من حولها و أرادت أن تقصر خيرها على نفسها ، فضاق بها صاحب البستان فقطعها و أحرقها، فهو يرمز إلى خطر الشح وجزاء الأشحاء :
عـــاد الربيـــــع إلى الدنيا بموكبــه فازينت واكتست بالسندس الشجر
وظلت التينـــــة الحمقـــاء عاريـــة كأنـها وتـــد في الأرض أو حجر
ولم يطق صاحب البستان رؤيتـــها فاجتثها فهوت في النـــار تستــعر
من ليس يسخو بما تسخو الحياة به فإنـه أحمـــــق بالحرص ينتــــحر

و قد اختاروا لرموزهم موضوعات تتصل بالطبيعة أو عالم الحيوان مثل " البلبل السجين " لإيليا. وقد صاغوا هذا الرمز أحياناً في قالب قصصي، و نجد ذلك في ديوان " الجداول " لإيليا بعنوان الضفادع والنجوم والحجر الصغير.

4- التمسك بالوحدة العضوية :
اهتم شعراء المهجر بتأكيد الوحدة العضوية في القصيدة الواحدة كما اهتموا بالوحدة الشعرية في الديوان الواحد الذي يضم قصائد ذات طابع مود, كما أن الديوان يحمل اسماً له صلة بمضمونه، و يبدو ذلك في عناوين دواوينهم مثل: الخمائل ، الجداول ، العبرات الملتهبة. كمـــا حرصوا على وجود البناء العضوي بين أفكار القصيدة، موسيقاها و عاطفتها، و بذلك تصبح القصيدة كالجسم الحي يقوم كل جزء فيه مقامه المحدد له.

5- الاهتمام بالصورة الشعرية :
فالصور الجزئية من تشبيه و استعارة و كناية و مجاز مرسل تتعاون في رسم صورة كلية، فكأن الشاعر يرسم بحروفه و كلماته صوراً كالتي يرسمها الرسام بريشته. و لعل ذلك يبين لنا السبب في أن الطبيعة قد شغلت حيزاً كبيراً في شعرهم، يصورون مظاهرها من رعد، و غمام، و ليل، وفجر.

6- التصرف في الأوزان والقوافي :
تصرفوا في نظام الوزن العروضي التقليدي، و قد نتج عن هذا أشكال جديدة كثيرة في نسق البناء الموسيقي العام للقصيدة فاختلفت أسطر الأبيات من حيث طولها، و قامت الشطرة الواحدة في بعض الأحيان مقام البيت، و اختزلت بعض الأبيات إلى كلمة أو أكثر. وقد سبق بعضهم شعراء الواقعية إلى شعر التفعيلة، كما أن بعضهم اختار شكل الموشح مثل:
ازرفي يا عين دمعي فالهوى متلفي
أسعفي لعل ناراً في الحشا تنطفـــي

كما قسموا القصيدة إلى مقاطع يلتزم فيها الشاعر نسقا موحدا، و كسروا مبدأ القافية الذي كان ملتزماً في القصيدة التقليدية واشتملت القصيدة على عدة قواف. و هكذا تنوع شعرهم بين :
-النثر الشعري
-الشعر ذي الوزن والقافية الموحدين
-الأناشيد والأغاني الشعبية
-القافية المزدوجة
-المقطوعات المتنوعة والموشح

7- الميل إلى اللغة الحية :
يرون أن اللغة و سيلة للأداء الشعري و ليست غاية في ذاتها، لذلك آثروا اللغة الحية النابضة و الأسلوب السلس و الكلمة المعبرة و التراكيب الهادئة, مما جعل الأداء في شعر المهاجر أداء هاماً.
يقول جبران في مطلع قصيدته البلاد المحجوبة :
هو ذا الفجر فقومي ننصرف عن ديار ما لنا فيها صديق
ما عسى يرجو نبات يختلف زهره عن كل ورد وشقيق


8- الشكل القصصي في القصيدة :
أكثروا من استخدام الشكل القصصي في القصيدة، بما يتيحه من تحليل للمواقف الشعورية والعواطف الإنسانية ، ومن تجسيد حي للمعاني ، وتقابل الأفكار وتصارعها
من ذلك ما كتبه جبران متأثراً بمطران الذي كتب كثيراً من نماذج الشعر القصصي ، وما كتبه إيليا مثل : الشاعر والأمة ، والشاعر والملك ، كما تنوعت هذه القصص بين الواقعية والرمزية والأسطورية ، كما نجد نماذج للحوار القصصي في أشعارهم وبخاصة في المطولات مثل : " الطلاسم " لإيليا ، و " على بساط الريح " لفوزي المعلوف.


د علي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22 - 05 - 2011, 01:19 PM   #17
.:: عضو مــــاســــي ::.

الصورة الرمزية د علي
تاريخ التسجيل: 01 - 2011
الإقامة: سوريا دمشق
الدولة: Syria
الجنس : ذكر
المشاركات: 6,438
حساباتي في:
د علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond repute
إرسال رسالة عبر مراسل ICQ إلى د علي
افتراضي رد: الموسوعة الشاملة لشعراء المهجر

تأثير الأدب المهجري في الأدب العربي:
ظهر تأثير المهجريّين في الأدب العربي في قوالبه و أغراضه و أشكاله:
- ففي مجال الشّعر لم يقتصروا على الشّعر الغنائي ،بل حاول بعضهم كتابة شعر ملحميّّ كما فعل ( فوزي معلوف) في ملحمته ( بساط الرّيح) و من حيث الشّكل جددوا في الأوزان و القوافي و تحرّروا من قيودها .
ـ في مجال النّثر سبقوا غيرهم إلى كتابة الأشكال الفنّية الحديثة كالمقال و القصّة و المسرحيّة و اهتموا بالمعاني و أدخلوا إلى الأدب العربي المذاهب الأدبية الحديثة .

تراجم أدباء المهجــــر:

يطلق اسم أدباء وشعراء المهجر عادة على نخبة من أهل الشام المثقفين الذين هاجروا إلى الأمريكيتين ما بين أواخر الثمانينات من 1800 وحتى أواسط 1900 وهم ينقسمون إلى ثلاث أقسام:
1-أدباء المهجر الشمالي وهم الأدباء العرب الذين هاجروا إلى الولايات الأمريكية المتحدة والى مناطق أخرى من أمريكا الشمالية. وهم مجموعة الرابطة القلمية التي تأسست عام 1920 على يد جبران خليل جبران ورفاقه.
2-أدباء المهجر الجنوبي وهم من هاجر إلى مناطق أمريكا الجنوبية كالبرازيل والأرجنتين والمكسيك وفنزويلا. وأسسوا هناك ما سمي بالعصبة الأندلسية.
3-بالإضافة إلى قسم آخر لم يكنوا أعضاء في أي من تلك الروابط.

1/ الرابطة القلمية:

جبران خليل جبران


جبران خليل جبران ولد في 6 يناير 1883 في بلدة بشراي شمال لبنان وتوفي في نيويورك 10 ابريل 1931 بداء السل ، سافر مع امه واخوته الى امريكا عام 1895 ، فدرس فن التصوير وعاد الى لبنان ، وبعد اربع سنوات قصد باريس حيث تعمق في فن التصوير ، عاد الى الولايات الامريكية المتحدة ، واسس مع رفاقه "الرابطة القلمية" وكان رئيسها .

ادبه:
كان في كتاباته اتجاهين ، احدهما يأخذ بالقوة ويثور على العقائد والدين ، والاخر يتتبع الميول ويحب الاستمتاع بالحياة .

مؤلفاته:
ألّف باللفة العربية :
دمعة وابتسامة.
الاروح المتمردة.
الاجنحة المتكسرة.
العواصف.

ألّف باللغة الانجليزية :
النبي (بالانجليزية The Prophet) مكون من 26 قصيدة شعرية وترجم الى ما يزيد على 20 لغة.
المجنون .
رمل وزبد (بالانجليزية Sand and Foam).
يسوع ابن الانسان (بالانجليزية Jesus, The Son of Man).

ميخائيل نعيمة

شاعر من لبنان ولد1889 في " بسكنا عام وتوفي عام 1988 ميلادي
ـ تخرج في دار المعلمين الروسية في الناصر ثم تابع تعليمه في روسيا وفي جامعة واشنطن
ـ من مؤسي الرابطة القلمية
ـ هاجر الى الولايات المتحدة ثم عاد الى لبنان
ـ له مؤلفات قصصية ونقدية ومسرحية كثير
وله ديوانان :
همس الجفون 1945
نجة الغروب
وصدرت له المجموعة الكاملة

إليا أبو ماضي

ولد ابو ماضي في قرية "المحيدثة" من قرى لبنان سنة 1891
وفي احدى مدارسها الصغيرة درس ثم غادرها في سنّ الحادية عشرة إلى الاسكندرية ومنها إلى الولايات المتحدة الأمريكية حيث كان أحد أعضاء الرابطة القلمية البارزين.

دواوينه:
ـ تذكار الماضي.
ـ الجداول.
ـ الخمائل.

نسيب عريضة

1304 - 1365 هـ / 1887 - 1946 م
نسيب بن أسعد عريضة.
شاعر أديب، من مؤسسي ( الرابطة القلمية) في المهجر الأميركي.
ولد في حمص، وتعلم بها، ثم بالمدرسة الروسية بالناصرة، وهاجر إلى نيويورك (سنة 1905) فأنشأ مجلة (الفنون) سنة 1913 وأغلقها ثم أعادها، وأضاع في سبيلها ما يملك.
وعمل في التجارة، ثم تولى تحرير (مرآة الغرب) الجريدة اليومية، فجريدة (الهدى) وتوفي في مدينة بروكلن.

له : (الأرواح الحائرة-ط) ديوان شعره، و (أسرار البلاط الروسي -ط) قصة مترجمة، و (ديك الجن الحمصي -ط) قصة نشرها في (مجموعة الرابطة القلمية).

رشيد أيوب

1288 - 1360 هـ / 1871 - 1941 م

شاعر لبناني، اشتهر في (المهجر) الأميركي، ولد في سبكتنا (من قرى لبنان) ورحل سنة 1889 م، إلى باريس، فأقام ثلاث سنوات، وانتقل إلى مانشستر فأقام نحو ذلك، وهو يتعاطى تصدير البضائع، وعاد إلى قريته، فمكث أشهراً.
وهاجر إلى نيويورك، فكان من شعراء المهجر المجلين، واستمر إلى أن توفي، ودفن في بروكلن. كان ينعت بالشاعر الشاكي، لكثرة ما نظمه من شكوى عنت الدهر.
له: ( الأيوبيات -ط) من نظمه، نشره سنة 1916 ، و (أغاني الدرويش -ط) نشره سنة 1928 ، و (هي الدنيا -ط) سنة 1939 .



د علي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22 - 05 - 2011, 01:20 PM   #18
.:: عضو مــــاســــي ::.

الصورة الرمزية د علي
تاريخ التسجيل: 01 - 2011
الإقامة: سوريا دمشق
الدولة: Syria
الجنس : ذكر
المشاركات: 6,438
حساباتي في:
د علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond repute
إرسال رسالة عبر مراسل ICQ إلى د علي
افتراضي رد: الموسوعة الشاملة لشعراء المهجر

/ العصبة الأندلسية:

فوزي المعلوف:


ولد فوزي المعلوف في زحلة في 21/5/1899. " , يمتُّ بنسبه إلى أسرة عريقة في القدم، أنجبت الشعراء والمؤرخين والكتبة ,والده عيسى اسكندر المعلوف هو العالم المؤرخ والعضو في ثلاثة مجامع علمية، منها المجتمع العلمي العربي بدمشق. ووالدته عفيفة كريمة إبراهيم باشا المعلوف. وأخواه شفيق صاحب "ملحمة عبقر" ورياض، وهما شاعران.
* كان قيصر المعلوف المولود عام 1874 رائد الصحافة العربية في أميركا الجنوبية، حين أصدر في سان باولو عام 1898 جريدة عربية باسم "البرازيل".
* وظهرت عليه علائم العبقرية في سنٍّ مبكرة، فقد بدأ القراءة في الثالثة، وأحسنها في الخامسة، وراسل أباه من زحلة إلى دمشق في الثامنة.
* درس في الكلية الشرقية بزحلة، ثم انتقل في الرابعة عشرة من عمره إلى بيروت ليتابع دراسته في مدرسة الفرير. واشتغل بالتجارة متنقلاً بين لبنان ودمشق. وفي الوقت نفسه كان يكتب في الصحف اللبنانية والسورية والمصرية.
ومن آثاره : * سقوط غرناطة شعلة العذاب أغاني الأندلس من قلب السماء على بساط الريح بين الطيور وأدركه الأجل في مدينة الريو دي جانيرو (عاصمة البرازيل)

رشيد الخوري

ولد في لبنان عام 1887م.
وهاجر إلى البرازيل عام 1913 هرباً من الضيق المادي وعمل في ظروف صعبة حتى عاد بعد أن لملم قصائده وجراحاته إلى وطنه لبنان عام 1984.
له ديوان مطبوع


شفيق المعلوف
شفيق عيسى المعلوف (1905 - 1977) أحد أبرز شعراء المهجر. أحد مؤسسي العصبة الأندلسية بالبرازيل، وواحد من كبار شعراء العصر ومن أفضلهم، بل هو "صاحب الراية العليا" كما يقول فيه أمين نخلة. وهو النجل الثاني لشيخ أدباء العصر عيسى اسكندر المعلوف.
ولد في زحلة عام 1905 ودرس في الكلية الشرقية فيها. وتولى، وهو فتى، رئاسة تحرير جريدة ألف باء في دمشق لمدة 3 سنوات (1923 - 1925). كما حرر زاوية "مباءة نحل" يوقعها تارة بإمضاء "زحلة" وطوراً بإمضاء "فتى غسان". ولاحقاً استخدم "أندلسي" و"مـُتعب". ثم نزح إلى البرازيل، ملتحقاً في مدينة ساو پاولو بأخيه فوزي المعلوف وبأخواله ميشال المعلوف وقيصر المعلوف وجورج المعلوف، وكلهم شعراء، وتعاطى فيها التجارة والأعمال

الياس فرحات

الياس فرحات (1893 1976) شاعر مهجري، ولد في قرية كفر شيما اللبنانية، وهي مسقط رأس اليازجي وآل شميل. وآل تقلا، أصحاب جريدة الاهرام. هاجر إلى البرازيل حاملا معه خصلة شعر من محبوبته، والتي اوحت إليه فيما بعد بقصيدة مشهورة، منها: ‏

خصلة الشعر التي اهديتينيها عندما البين دعاني بالنفير ‏
لم ازل اتلو سطور الحب فيها ‏ وسأتلــوها إلى اليوم الاخير ‏
عمل فرحات في البرازيل بائعا متجولا وزاول اعمالا عديدة. وقد قال يصف حاله حين مكابدة الشقاء وقلة الحظ: ‏

اغرّب خلف الرزق وهو مشرّق ‏ واقسم لو شرقت كان يغرب

حياة مشقات ولكن لبعدها ‏ عن الذل تصفو للأبي وتعذب

تزوج من السيدة جوليا بشارة جبران، التي تمت بقرابة للأديب جبران خليل جبران، وأقام في بلدة بيلو هوريزونتِ البرازيلية ساهم في تأسيس العصبة الاندلسية في أميركا الجنوبية على منوال الرابطة القلمية في المهجر الشمالي، عرف شعره بنزعته الوطنية والقومية.




الخاتـــــمة
بعد خمسة قرون من الجمود الثقافي والأدبي الناجم عن الافتقار إلى الحرية التي هي أم الفكر, أمام ظاهرة فريدة من نوعها, سمحت لهؤلاء المبدعين الذين قمعت عبقريتهم في أوطانهم وبعد أن انتقلوا إلى الضفة الأخرى للأطلسي وتنفسوا برئة العالم الجديد بإطلاق العنان لأجنحة أحاسيسهم وأفكارهم وبالتحليق في فضاء الخيال والطمأنينة.
ما كاد يمر زمن قصير حتى استطاعوا هؤلاء المغتربين أن يثبتوا وجودهم هناك ونمت ظاهرة فريدة في تاريخ الأدب العالمي أدب عربي ينمو ويزدهر بعيدا عن محيطه, وعن بيئته, ومع ذلك استطاع هذا الادب أن يترك بصماته حتى على الأدب العربي في الوطن الأم.

انتهــــــــــــــــى
د علي غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المكتبة العامة ( شبكة نحن العرب ) عدد الكتب 5180 كتاب أبو نادين المنتدى العلمي 35 09 - 01 - 2014 09:31 AM
فيديو[فيديو] فقيد الوطن.. سيرة مشرفة لخدمة الدين والمليك والوطن Solid20009 المنتدى العام 4 23 - 10 - 2011 01:22 AM
الموسوعة الإلكترونية الشاملة للقرآن الكريم (المصحف الجامع) د علي ركن القرآن الكريم والمحاضرات والفتاوى 2 19 - 05 - 2011 02:07 PM
أحاديث عاشورية موضوعة منتشرة في بعض المنتديات أبو إسماعيل ركن البدع والمواضيع المكذوبة 7 26 - 02 - 2010 12:44 PM
المكالمة بين الأمير محمد بن نايف والإرهابي مكة الأمان منتدى الحوار والنقاش 1 01 - 09 - 2009 10:44 PM


الراعي الرسمي لشبكة نحن العرب : ( مجلة سيرف نت تكنولوجي ) عالم التقنية والبرامج والتطبيقات



الساعة الآن 10:46 AM.

Hosting by ServNT.Com
Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
الموقع لا يمثل أي جهةٍ رسميةٍ وليس له علاقة بأي تنظيمات أو جهات ولا يتحمل أي مسؤولية تجاه ما ينشره الأعضاء